جرى الإجابة عليه: هل يجوز إيذاء الآخرين باللسان أو بأي وسيلة؟؟ | سؤال العرب

السؤال

جرى الإجابة عليه: هل يجوز إيذاء الآخرين باللسان أو بأي وسيلة؟؟, اهلا بكم زوار موقع سؤال العرب الموقع العربي الأول لطرح التساؤلات والإجابات لجميع الأسئلة في كَافَّة المجالات الثقافية والصحة والتعليم والرياضة والاخبار، إطرح سؤال وكن متأكد أنك سوف تجد الإجابة، حيث يقوم متخصصون لدينا بالاجابة عن الأسئلة المطروحة أو من خلال الأعضاء في الموقع.

هل يجوز إيذاء الآخرين باللغة أو بأي شكل من الأشكال ؟؟

  • ينبغي على الإنسان أن يحفظ لسانه عن كل الكلام الذي يضر بالآخرين ، إلا الكلمات التي تنبئ بالاهتمام ؛ بسبب أن هذا أوضَحَ ، ولا ينبغي للإنسان أن يتكلم إذا كان الكلام غير جسم ، وهذا هو المصلح. إذا كان يشك في مظهر الفائدة ، فلا يتكلم ؛ بسبب أن الكلمات المسموح بها يمكن أن تكون مغرية في شيء محظور أو غير محبوب ، وغالبًا ما يكون هذا وفيرًا ، والأمان كنز ثمين لا يمكن لأي شيء تعديله.

  • إذا أردنا قراءة أو تقييم شخص ما من ناحية التوازن والعقلانية ، فيمكننا القيام بذلك من خلال الاطلاع إلى تاريخه في حين يرتبط بالآخرين. راضية عن منسوبيتها لأنها لا تتعدى ، فهي كاملة وناجحة ابنيها حس سليم ، ومن الصواب تقييمها في ضوء هذا ، كما ذَكَرَ الإمام زين العابدين (عليه السلام):“توقيف الضرر بسبب كمال العقل وراحة الجسم قبل وبعد”..

  • حرم الإسلام الإضرار بالمسلمين بسبب عظمة قداسة المسلمين ولأن هذا الضرر يؤول إلى العداء والكراهية والبغضاء بين أشخاص المجتمع ، وأيضا إلى تداوُل الضوضاء وتعطيل الضمان الاجتماعي وقطع صلة القرابة وتضييق الخناق. حبال بين الصحابة كما ذَكَرَ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:“من نظر إلى المؤمن نظرة تخيفه خافه الله تعالى يوم لا ظل إلا ظله”.

  • وبالمثل ، تلمح العديد من النصوص الشرعية إلى تحريم إيذاء المسلم بأي شكل من الأشكال ، صراحة أو غير شرعية ، وأهمية إزالة الضرر عن المسلم.{والذين أهانوا المؤمنين والمؤمنات بغير ما اقتنوه عانوا من العار الكاذب والخطيئة الواضحة.}الأحزاب 58.

  • لإيذاء مسلم ، وخداعه ، وإيذائه ، واتهامه بالكذب ، وتشويه السمعة ، والتقليل ، والانتقام ، والإهانة ، والسب ، والسب ، والسب ، والتهديد ، والترهيب ، والابتزاز ، عقب عريته ونشر غلطته الخاطئة ورغبته في الإيقاع به وفضائحه وأذيته ومحاربته وحمل السلاح عليه والسرقة والسرقة والسرقة والخداع والخداع … طريق الظلم والجريمة والعدوان .. بسبب أن كل هذا لا يكون إلا بالازدراء والسب والخشعة والتواضع والتوبيخ. إنه يضره ويؤذيه هو هلاكه وإعادته .. كفى للمعصية والمحبة والفسق

مصدر: اقرأ الموقع

.

شبكة سؤال العرب فحسب قم باضافة السؤال الي الموقع عقب ان تقوم ببناء عضوية لدينا، وسوف تري الاجابة عقب ُدقائق، حيث لدينا موظفون لتنزيل الاجابات وأيضا لدينا اعضاء كثيرون يتفاعلون مع سؤالك

0
خالد الحربي أسبوعين 2021-04-04T20:14:33+03:00 0 الإجابات 0

‫أضف إجابة

تصفح
تصفح