جرى الإجابة عليه: هل يوجد سور معينة يفضل فرأتها في صلاة الشفع والوتر؟ | سؤال العرب

السؤال

جرى الإجابة عليه: هل يوجد سور معينة يفضل فرأتها في صلاة الشفع والوتر؟, اهلا بكم زوار موقع سؤال العرب الموقع العربي الأول لطرح التساؤلات والإجابات لجميع الأسئلة في كَافَّة المجالات الثقافية والصحة والتعليم والرياضة والاخبار، إطرح سؤال وكن متأكد أنك سوف تجد الإجابة، حيث يقوم متخصصون لدينا بالاجابة عن الأسئلة المطروحة أو من خلال الأعضاء في الموقع.

هل هناك سورة معينة يفضل فيتير أن يعتبرها في الشفاعة والصلاة؟

  • وعموماً يجوز للإنسان أن ينتقي ما يشاء من سور الشفاعة وصلاة الفطر كما يمكنك من القرآن الكريم شريطَة أن يشرع بالفاتح في كل ركعة كسائر الصلوات.

  • ولكن رضي الله عنه ذَكَرَ: ما في القرآن شيء مقفر فأصلي ما شئت. ومنه توجيه لقراءة سور القرآن الكريم بدون التقيد بسورة معينة في شفاعة وصلاة فيطر.

  • وليس المقصود بها ترك بقية سورة القرآن في حالة إبراز الشفاعة وسورة الصلاة بسورة معينة. إلا أن هناك من يفضل تحديد السور التي تُقرأ في الشفاعة وصلاة الفطر مع تلك التي يؤديها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • وهذا مبني على حديث الإمرأة عائشة رضي الله عنها بقولها: “رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في الآية الأولى” سبحوا اسم ربكم الأعظم “. وفي الثانية قل يا كافر وفي الثالثة قل إن الله واحد والمفتاتين. رواه أحمد والترمذي وأبو داود.

  • وعليه: يستحب لمن صلى للشفاعة وفيطر الأنهار الثلاثة أن يمشي على مثال رسول الله صلى الله عليه وسلم في سور الشفاعة وفيطر الصلاة.،،وأما من تابع قوله أزيد من هذا ، فيقرأ فيه ما هو متوفر من القرآن الكريم من سور أخرى.

مصدر: اقرأ الموقع

.

شبكة سؤال العرب فحسب قم باضافة السؤال الي الموقع عقب ان تقوم ببناء عضوية لدينا، وسوف تري الاجابة عقب ُدقائق، حيث لدينا موظفون لتنزيل الاجابات وأيضا لدينا اعضاء كثيرون يتفاعلون مع سؤالك

0
خالد الحربي أسبوعين 2021-04-06T15:22:12+03:00 0 الإجابات 0

‫أضف إجابة

تصفح
تصفح