طرق الاكتشاف المبكر لعمى الاطفال

السؤال

طرق الاكتشاف المبكر لعمى الاطفال في الأشهر الثلاثة الأولى من حياة الطفل. يمكن اكتشاف عمى الأطفال أو أي مشكلة في العين من خلال الكشف المبكر عن عمى الأطفال.

عمى الأطفال

  • يتابع الطفل ضوء المصباح عندما يكون مضاءً، فإذا لم يتبع الطفل الضوء فهذه علامة على العمى أو قلة البصر
  • تتبع الطفل للأشياء وخاصة الأم عندما تتحرك أمامه، لكن إذا لم يتبع الطفل الأم بنظرة عندما تتحرك أمامه فهذا دليل على ضعف البصر أو الضعف الشديد.
  • لون التلميذ إذا كان طبيعياً أو لونه أبيض، لأن اللون الأبيض دليل على مرض بالعين.
  • هل شكل العين طبيعي أم لا؟ إذا لم يستطع الطفل التركيز على ما ينظر إليه، فقد يصاب بالحول، وتظهر أعراضه في الشهر السادس.

طرق الاكتشاف المبكر لعمى الاطفال

سبب الحول هو أن العضلة التي تتحكم في العين لا تعمل على الإطلاق أو ضعيفة، وقد يكون إمداد الأعصاب للعضلات غير متوازن، وإذا لاحظت الأم مخططًا في إحدى العينين أو كلتيهما، فيجب معالجة الحول باستخدام جراحة العيون البسيطة وهذه الجراحة تجرى في أي عمر فلا يجب تأجيلها لأن تأخير العلاج يمكن أن يؤدي إلى سوء حالة وكسل العين، وتتم العملية تحت التخدير الموضعي وتكون فترة النقاهة قصيرة مع استخدام البعض. أنواع القطرات وهناك أنواع أخرى من الحول نتيجة مد البصر الشديد وهذا ما يتم اكتشافه في سن الثالثة ويتم علاجه بالنظارات ونادرًا ما يحتاج إلى عملية.

الكشف المبكر عن العمى عند الأطفال

بالنسبة للسنوات الأربع، يجب أن تقاس قوة كل عين بنفسها، وعندها تلاحظ الأم أن الطفل يقرب الأشياء من عينيه ليراها، ويشكو الطفل مرارًا وتكرارًا من عدم رؤية الأشياء بعيدًا، أن نقيس كل عين بمفردها، وإذا كانت إحدى العينين تعاني من ضعف، فيجب تصحيح الرؤية، ولا تعمل النظارات في هذه الحالة.

0
عماد هاني سنة واحدة 2020-12-24T17:33:16+03:00 0 الإجابات 0

‫أضف إجابة

تصفح
تصفح