لماذا كانت العشر الاواخر من رمضان هي افضل اوقات الاعتكاف

السؤال

لماذا كانت العشر الاواخر من رمضان هي افضل اوقات الاعتكاف ، شهر رمضان هو من من أهم الشهور عند المسلمين فهو شهر الصيام والقيام والتراويح لذلك خسر من حضر رمضان ولم يصمه أو يقيم الليل فيه، ففي رمضان ليلة هي خير من ألف شهر وهي ليلة القدر وأغلب المسلمون يعتكفون في شهر رمضان خاصة العشر الأواخر منه وهي الأيام التي بها ليلة القدر والتي نزل القرآن فيها.

لماذا كانت العشر الاواخر من رمضان هي افضل اوقات الاعتكاف

الكثير من الناس يتساءلون هذا السؤال المهم وهو لماذا كانت العشر الاواخر من رمضان هي افضل اوقات الاعتكاف ولذلك فإننا نجيب عنه لنوضح السبب في ذلك وهو كالتالي:

قال في مسألة الاعتكاف في شهر رمضان الشيخ العلامة ابن باز ما يلي:

الاعتكاف سنة، وهو لزوم المسجد لطاعة الله  للتفرغ للعبادة، في الليل أو النهار، ساعة أو يومًا، أو ليلة أو أيامًا أو ليالي، سنة كما قال الله جل وعلا: وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ [البقرة:187].

وقد ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه اعتكف العشر الأواخر من رمضان، وفي بعض السنوات تركها، لبعض الأسباب، واعتكفها في العشر الأول من شوال، فهو سنة وفي رمضان أفضل، في رمضان وفي العشر الأخيرة أفضل.

وإن اعتكف في غير رمضان كشوال أو ذي القعدة أو ذي الحجة أو المحرم أو غير ذلك فلا بأس، سنة مطلقة في جميع الزمان، لكن في المساجد خاصة، التي تقام فيها الجماعة، وإذا كان يمر عليه جمعة بأن كانت المدة أكثر من أسبوع، فالأفضل أن تكون في مسجد فيه جمعة، الأفضل أن يكون الاعتكاف في مسجد فيه جمعة حتى لا يحتاج الخروج إليها، فإن اعتكف في مسجد آخر ليس فيه جمعة فلا بأس، إذا جاءت الجمعة يخرج إليها، فالمعتكف يقصد بعبادته وجه الله ، والتفرغ للعبادة والأنس بالله .

ولهذا قال بعضهم: الاعتكاف إنه قطع العلائق عن كل الخلائق للاتصال بخدمة الخالق، والخلاصة: أنه تفرغ للعبادة للذكر، والدعاء والعبادة في المسجد ولا بأس أن يزوره أهله كما كانوا يزوروا النبي ﷺ، ولا بأس أن يزوره بعض إخوانه، ولكن مقصوده أن يتفرغ للعبادة من صلاة، وقراءة، واستغفار، ودعاء.. ونحو ذلك.

وبهذا نكون قد أجبنا عن السؤال لماذا كانت العشر الاواخر من رمضان هي افضل اوقات الاعتكاف

0
خالد الحربي سنة واحدة 2020-12-16T01:11:04+03:00 0 الإجابات 0

‫أضف إجابة

تصفح
تصفح