ما اثر اكتشاف النفط في نهضة المملكة العربية السعودية الاقتصادية والاجتماعية

السؤال

ما هو تأثير اكتشاف النفط على نهضة المملكة؟

ما هو تأثير اكتشاف النفط على نهضة المملكة؟ سؤال يسعى الطلاب للإجابة عنه في موضوع اجتماعي للصف السادس ، نراجعكم في هذا المقال ، تحتل المملكة المرتبة الثانية في قائمة أكبر الدول ذات الاحتياطيات النفطية في العالم بعد فنزويلا ، باحتياطي نفطي يتجاوز 268 مليار برميل. وتصدر المملكة سواء عربية أو أوروبية أكثر من مليون برميل من النفط سنويا إلى بلادهم أو الولايات المتحدة ، ويعتبر النفط أهم ثروة طبيعية وعنصر للنمو الاقتصادي في المملكة.

أهمية اكتشاف النفط للمملكة العربية السعودية

  • توفير حياة كريمة للمواطنين من خلال رفع مستوى معيشتهم.
  • توفير فرص عمل للمواطنين تساعد على تقليل مستوى البطالة.
  • إنشاء مشاريع اقتصادية تهدف إلى تطوير القطاع الاقتصادي.
  • لزيادة قيمة الإنتاج المحلي للمملكة.
  • إيجاد أحدث طرق إزالة الدهون.
  • استخدام الزيت في انتاج الوقود باعتباره المورد الاساسي.
  • محاولة تطوير القطاع الصناعي في العديد من القطاعات بما في ذلك السماد والبلاستيك والأسمدة.
  • زيادة عائدات المملكة النفطية.
  • زيادة الدخل القومي للبلاد.

تاريخ اكتشاف النفط في المملكة العربية السعودية

  • يعود تاريخ اكتشاف النفط في المملكة إلى عام 1938 م ، عندما قام بالتنقيب عن النفط في البئر 7 بالدمام ، والتي أطلق عليها اسم “حالة الخير” خلال رحلة استغرقت 6 سنوات للبحث عن النفط.
  • بلغ حجم الزيت المستخرج من بئر الدمام رقم 7 ما يقارب 6000 برمية يوميا.
  • استمرت المملكة في استخراج النفط من الدمام رقم 7 لمدة 44 عامًا ، وأغلق البئر عام 1982.
  • في ستينيات القرن العشرين ، زاد حجم النفط في المملكة حيث بلغ إنتاج البلاد اليومي من النفط أكثر من مليوني برميل.
  • يعتبر إنشاء شركة أرامكو من أهم العوامل المساهمة في تطوير إنتاج النفط في المملكة.
  • لعبت أرامكو دورًا مهمًا في استكشاف حقل الغوار النفطي ، أحد أهم حقول النفط في المملكة.

أكبر حقل نفط في السعودية

منطقة الغوار

  • تتصدر منطقة الغوار قائمة أكبر مناطق المملكة وتم اكتشافها عام 1948.
  • يقع الموقع في محافظة الأحساء ويبلغ متوسط ​​عمقه 33 متراً.
  • يعود تاريخ استخراج النفط من حقل الغوار إلى عام 1951 م وتبلغ مساحته 265 كم.
  • يبلغ احتياطي النفط في منطقة الغوار حوالي 120 مليار برميل ، أي ما يعادل نصف إجمالي إنتاج المملكة من النفط.
  • تمثل احتياطيات النفط في حقل الغوار 6٪ من إجمالي احتياطيات النفط العالمية.
  • يضخ هذا الموقع أكثر من 70 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي يوميًا.
  • ينقسم الحقل إلى قسمين رئيسيين: الجزء الشمالي الذي يضخ الزيت منخفض الكثافة والجزء الجنوبي الذي يضخ الزيت عالي الكثافة.
  • يضم الحقل مجموعة من القنوات التي تربط الصخور بالزيت وتسهل تدفق النفط بين الصخور.

منطقة السفانية

  • يقع حقل السفانية على قائمة أكبر الحقول البحرية في المملكة. تم اكتشافه أيضًا من قبل شركة أرامكو عام 1951 ، ولكن بدأ استخراج النفط منه عام 1957.
  • الموقع الجغرافي لهذه المنطقة في مدينة السفانية البحرية المطلة على الخليج العربي.
  • يتجاوز إنتاج النفط اليومي في هذا الحقل مليون برميل.

منطقة بقيق

  • يعود تاريخ اكتشافه إلى عام 1940 م وهو واحد من أكبر حقول النفط البرية في المملكة العربية السعودية.
  • تنتج هذه المنطقة حوالي 600000 برميل من النفط يوميًا.

حقل المرجان

  • وهي من أكبر حقول النفط البحرية في المملكة وتم اكتشافها عام 1967.
  • انتاج النفط اليومي للحقل 250 الف برميل.

كما تضم ​​المملكة حقولاً برية بالإضافة إلى مناطق بحرية: حقل الشيبة ، وحقل المقام ، وحقل الحوطة: حقل فيسكار ، وحقل الخفجي ، وحقل منيفة.

مع هذا، “ما هو تأثير اكتشاف النفط على نهضة المملكة؟ ؟ بالإضافة إلى الأهمية الاقتصادية للنفط في المملكة العربية السعودية ، بالإضافة إلى تاريخ اكتشاف النفط ، قمنا أيضًا بدراسة أهم حقول النفط في المملكة.

يمكنك قراءة المزيد عن النفط في المقال التالي من حصريات العربية الشاملة:

المراجع

0
أسيل منصور سنة واحدة 2021-02-06T03:25:16+03:00 0 الإجابات 0

‫أضف إجابة

تصفح
تصفح