ما هو النحاس وما هي خصائصه واستخداماته

السؤال

ما هو النحاس وما هي خصائصه واستخداماته الإجابة النموذجية, اهلا بكم زوار موضع سؤال العرب الموقع العربي الأول لطرح التساؤلات والإجابات لجميع الأسئلة في كاملة المجالات الثقافية والصحة والتعليم والرياضة والاخبار، إطرح سؤال وكن متأكد أنك سوف تجد الإجابة، حيث يقوم متخصصون لدينا بالاجابة عن الأسئلة المطروحة أو من خلال الأعضاء في الموقع.

ما هو النحاس ؟ وما أهم خصائصه وما هي استخداماته، وما الأثار الصحية له، كل هذا سنتعرف عليه لاحقًا وبالتفصيل، حيث أن النُّحاس هو من فرد أهم المعادن الموجودة في الطبيعة والذي نعتمد عليه اعتمادًا ضخمًا في معاشنا اليومية.

ما هو النحاس

النُّحاس هو صانع يميل لونه إلى الحمرة وله بنية بلورية مكعبة، والنُّحاس يعكس الضوء الأحمر والبرتقالي ويمتص الترددات الأخرى في الطيف المرئي، كما وإنه صانع سلس وموصل بدن لجميع من الحرارة والكهرباء، ويوجد في فرد مجموعات الجدول الدوري، حيث أنه مشترك في الإنسان المجموعة التي يسقط فيها معدني الفضة والذهب، والنُّحاس له تأثَّر كيميائي منخفض، حيث في الجو الرطب تتشكل ببطء طبقة سطحية خضراء تُدعى الزنجار، وهذه الطبقة تحمي المعدن من أي انقضاض آخر. [1]

خصائص النحاس

النُّحاس صانع سائد الاستعمال في الكثير من المجالات بداعي امتلاكه لعدة الخصائص المميزة، مخلص ما يأتي أهم هذه الخصائص: [1]

  • بلا عار للطرق: النحاس هو صانع سلس والد الأبًا، من الممكن طرقه أو دحرجته لتكوين صفائح رقيقة منه وسحبه إلى أسلاك صغيرة من غير أن ينكسر.
  • التوصيل الكهربائي والحراري: من أهم خصائص النُّحاس صعود موصليته للكهرباء والحرارة، وهو موصل لدرجة أن 95٪؜ من كاملة المحولات ولب الأسلاك الكهربائية والموصلات الأخرى مصنوعة من النحاس، على الرغم من أن الفضة هي المعدن الوحيد الموصل للكهرباء أزيد من النُّحاس، ولكنها ليست جيدة في التعامل مع الحرارة ولهذا السبب لا يزال النُّحاس مفضلًا للتطبيقات الكهربائية.
  • المتانة: تتآكل اكثر المعادن لأنها تتأكسد قول مأثور الحديد، أما النُّحاس يتأكسد عن درب تحسين طبقة واقية على سطحه تُدعى الزنجار، وكلما طالت مدة التعرض زادت قوة الزنجار، حيث يمكن لهذه الطبقة الحفاظ على النحاس من الداخل لآلاف السنين.
  • بلا عار من نعم إعادة التدوير: لا يزال أزيد من 80٪؜ من كاملة النحاس الذي جرى استخراجه وتصنيعه رَهِن الاستخدام ريثما اليوم، وجميعها مولدة من نعم إعادة التدوير وبسبب هذا يعتبر النُّحاس من أزيد المعادن الصديقة للبيئة.

استخدامات النُحاس

حولنا العديد من الأشياء المصنوعة من النُّحاس أو سبائك النُّحاس، مخلص ما يأتي ‏مُتتالية ببعض هذه الأشياء التي يدخل فيها النُّحاس[1]

  • أحواض المطابخ: يعتبر النحاس خيارًا بدنًا لأحواض المطبخ لأنه مقاوم بحوالي ذهب للتآكل وله خصائص مضادة للميكروبات.
  • المجوهرات: النُّحاس أيضا لوازم جيدة للإكسسوارات ريثما في العصور القديمة ابيض غلبه بالشعر يستعمل في كون الحلي، وهو يوفر ليونة في التصميم أيضًا بداعي ليونته المرتفعة.
  • مقابض الأبواب ومقابض السحب: حان اغلب مقابض الأبواب ومقابض السحب تكون مصنوعة جزئيًا من النُّحاس.
  • الأدوات الصناعية: قول مأثور المفاتيح والكماشات والمفكات والبراغي، كلها مصنوعة من النحاس بداعي ندرة تكلفتها وجودتها المرتفعة.
  • الآلات الموسيقية: يتم ستعمال سبائك النحاس لجودتها الصوتية، وخاصة النُّحاس الأصفر وسبائك النحاس والزنك، وهناك العديد من الآلات الموسيقية النحاسية.
  • الاسلاك: الموصلية الكهربائية المرتفعة للنحاس تجعله المادة الأكثر أمانًا وفعالية لنوى الأسلاك، على قلب الفضة حيث لا تحترق أسلاك النحاس عند تعريضها للفولتية المرتفعة.

الوثائق القديمة الصحية للنحاس

يوجد النحاس في العديد من الأطعمة مخلص مياه الشرب مخلص الجو، وبسبب هذا فإن الإنسان يمتص كميات واسعة من النُّحاس كل يوم عن درب الأكل والشرب والتنفس، ويعد امتصاص النُّحاس أشارًا ًا بداعي أن النحاس عنصر أساسي لصحة الإنسان، وعلى الرغم من أن الإنسان يستطيعون التعامل مع تركيزات واسعة تناسبيًا من النُّحاس، إلا أن الكثير من النُّحاس يمكن أن يسبب أزمات صحية بارزة، وعادة ما تكون تركيزات النحاس في الجو متدنية والد الأبًا، لذا فإن التعرض للنحاس من خلال التنفس لا يكاد تجدر الإشارة إلى، لكن الأفراد الذين يعيشون بالقرب من من المصاهر التي تعالج خام النحاس إلى صانع يتعرضون لهذا الامر، وفيما يأتي عدد من الوثائق القديمة الجانبية التي قد تنتج  اثر التعرض لتراكيز مرتفعة من النحاس: [1]

  • من الممكن أن تؤدي انتقال النحاس إلى حالة شبيهة بالإنفلونزا تُعرف باسم الحمى المعدنية، وستختفي هذه الحالة تلى يومين وتحدث بداعي الحساسية المفرطة.
  • يؤول التعرض الطويل الأمد للنحاس إلى تهيج الأنف والفم والعينين ويسبب الصداع وآلام المجهزة والدوخة والقيء والإسهال.
  • هناك مقالات علمية عديدة تلفت إلى وجود رابطة مصيبة التعرض طويل الأمد لتركيزات مرتفعة من النُّحاس وانخفاض مستوى الذكاء لدى المراهقين الصغار.
  • قد يؤول التعرض الصناعي لأبخرة النُّحاس أو الغبار أو الضباب إلى الإصابة بحمى الأدخنة المعدنية مع تبديلات ضامرة في الأغشية المخاطية للأنف.

مخلص نهاية هذه المقالة نلخص لأهم ما اتى فيها حيث جرى التعرف على النُّحاس وبالتفصيل من حيث ما هو النُّحاس وموقع النُّحاس في الجدول الدوري، وخصائصه، واستخداماته المتنوعة، وآثاره الصحية.

المراجع

  1. ^
    lenntech.com , Copper – Cu , 23/2/2021

#ما #هو #النحاس #وما #هي #خصائصه #واستخداماته

0
أسيل منصور يومين 0 الإجابات 3 مشاهدات 0

‫أضف إجابة

تصفح